لأول مرة في المغرب لآلة خديجة تشارك في صلاة الاستسقاء

شاركت لآلة خديجة صباح اليوم الجمعة، في صلاة الاستسقاء إلى جانب شقيقها ولي العهد مولاي الحسن، وذلك لأول مرة في حياتها.
وأقيمت صلاة الاستسقاء التي أمر صاحب الجلالة الملك محمد السادس بإقامتها على الساعة التاسعة والنصف بمسجد محمد السادس بسلا الجديدة، إحياء لسنة النبي المصطفى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، كلما قل وانحبس المطر عن الناس واشتدت الحاجة إليه.

وقالت الوزارة، في بلاغ لها أمس الخمس، أنه جريا على سنة جده المصطفى صلى الله عليه وسلم في الاستسقاء كلما انحبس المطر قرر أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعز الله أمره إقامة صلاة الاستسقاء تخشعا وتضرعا إلى الباري جلت قدرته، أن يسقي عباده وبهيمته، وينشر رحمته، ويحيي بلده الميت، فهو سبحانه وتعالى الملاذ والمرتجى، »وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته«.

يذكر أنه سبق للملك محمد السادس أن أمر بإقامة صلاة الاستسقاء في 11 دجنبر من السنة الماضية، وذلك بسبب تأخر تساقط الأمطار السنة الحالية، وما ترتب عن ذلك من تضرر للزراعة المغربية.

مشاركة