رويشة يلهب جمهور العاصمة في الليلة الأمازيغية لصيف الاوداية

ألهب الفنان حمد الله رويشة، الليلة الأمازيغية للمهرجان الدولي للفنون والثقافة " صيف الاوداية " التي تحتضنه العاصمة الرباط إلى غاية فاتح غشت، وجعل من رواد الفضاء الأثري الأوداية جمهورا متفاعلا مع ما يؤدى من تراث الموسيقى الأمازيغية.
وريث الحركة الموسيقية الأمازيغية، التي خلقها الراحل محمد رويشة في سبعينيات القرن الماضي، رحل بجمهور العاصمة الرباط، إلى قلب الأطلس المتوسط، بأغاني من التراث الأمازيغي، وأغاني مغربية على إيقاع آلة "لوتار"، بمصاحبة ثلاثة "شيخات" أبدعن في رقصات أمازيغية.

حمد الله رويشة

وإلى جانب "رويشة"، تألقت مجموعة "أرشاش" في تقديم كوكتيل جميل من الأغاني الأمازيغية المعاصرة، أبدعت في تناول مواضيع تتعلق بحب الوطن، والصحراء المغربية، ومواضيع اجتماعية.
مما اسدل على هذه السهرة نكهة جمالية وفنية خاصة توجت بتسليم مؤسسها أكورام محمد سالوت جائزة "الخلافة الذهبية"التي تمنح تحت رعاية المجلس الدولي للموسيقى.
على الرغم من الشهرة الواسعة التي حققتها المجموعة، فإنها لم تستغني عن الالات الموسيقية التقليدية والريبرتوار الموسيقي لأحواش والتيمات المعقدة، التي تتناولها بولع وحماس عميق.

مشاركة