رغم الأزمة الإقتصادية... سوق السيارات تنتعش بالمغرب

رغم الظروف الصعبة التي يعيشها الاقتصاد العالمي حاليا، إلا أن سوق السيارات بالمغرب لم يتأثر بهذا الوضع، إذ يعرف الأخير انتعاشا بعد تحقيقه أرقاما قياسية على مستوى المبيعات والتي ارتفعت بنسبة %25.3 متم نونبر الماضي.

وحسب بلاغ لجمعية مستوردي السيارات بالمغرب فقد بلغ عدد السيارات التي ثم بيعها في الأشهر الماضية من السنة الحالية 143500، ومن المتوقع أن يصل عدد المبيعات في متم السنة الجارية 150 ألف سيارة، كما بلغت مبيعات السيارات التي تستعمل بشكل شخصي 133 ألف سيارة.

وتضيف الجمعية أن شركة "رونو" حصلت على حصة الأسد من مبيعات سياراتها الجديدة بحيث بلغت مبيعاتها 12 ألف سيارة، أي ما يشكل %10 من المبيعات، أما شركة "فورد" الأمريكية فتأتي في المرتبة الثانية، وبلغ عدد مبيعاتها 12 ألف سيارة جديدة، وهو ما يشكل %10 من مجموع المبيعات، ثم تأتي شركة "فولزفاغن" في المرتبة الثالثة، إذ باعت في المغرب في الفترة الأخيرة 9000 سيارة خلال 11 شهرا الماضية، وأخيرا سيارات "بوجو" الفرنسية في المركز الخامس بتسعة آلاف سيارة.

وأعلنت جمعية مستوردي السيارات في الحصيلة ذاتها، أن الشركة الألمانية "بي أم دابليو" حققت مبيعات تقدر بنحو 1087 سيارة وذلك بارتفاع قدر ب %31، بينما باعت الشركة الألمانية "ميرسيدس" ما يعادل 1044 وحدة بنسبة نمو %30.

وعموما فإن الشركات الفارهة الأكثر حضورا في المغرب، حصلت على نسبة الأسد في المبيعات، مثل شركة "فولزفاغن" التي فاقت نسبة مبيعاتها %82.

مشاركة