دراسة: العناد في الصغر دليل النجاح في الكبر

أثبتت دراسة بريطانية أن أكثر الأطفال عنادا يحققون عادة نتائج مدهشة مستقبلا، و يصلون إلى مراتب عليا على عكس الأطفال الأخرين.
و شملت الدراسة أطفالاً لم تزد أعمارهم عن 12 عاما، وسجل علماء النفس آنذاك خصائص طبعهم، ثم أجريت دراسات عديدة بعد مرور 40 عاما.
وتبين من خلال هذه الدراسات أن الأشخاص في عمر 52 عاما والذين اتصفوا بصغرهم بطبع عنيد، حققوا نتائج في الترقي أكثر بكثير من تلك التي حققها غيرهم.
ويشير العلماء إلى أن من خالف تعليمات والديه أنذاك و بذل كل ما في وسعه لكي يصبح على عكس ما أراده أبويه، جعل منه إنسانا ناجحا عند كبره و استطاع تحقيق أحلامه.

مشاركة