هذه حقيقة الرائحة الزكية للأطفال حديثي الولادة

كشفت دراسة حديثة عن السر وراء حبنا لرائحة الأطفال حديثي الولادة.

وبينت الدراسة عن أسرار عطر الأطفال حديثي الولادة، خصوصا رائحتهم الجميلة التي تشمّها الأم لدى وضعها لجنينها.

و قالت الدراسة التي أعدتها د.جوناس فرازنلي بجامعة مونتريال، وتناقلتها بعض التقارير الإعلامية، إن السر وراء الرائحة بين الأم والطفل ، يرجع لإشارات كيميائية وعصبية تعمل على خلق التواصل غير مباشر وغير مرئي.

وأشارت دراسة إلى أن الرائحة الممتعة التي يشمها كل من اقترب من جلد المولود، تدوم طويلا ، وتختفي بمجرد تناول الطعام من طرف الطفل.

وبحسب الدراسة فإن هذه الرائحة لها علاقة بالطبقة التي تغطي جلد الطفل في رحم الأم، والتي تختفي بشكل تدريجي بعد الولادة.

ويشار إلى أن الدراسة شملت 30 امرأة، نصفهن رزقن بأطفال حديثي الولادة ، والنصف الآخر لم ينجبن من قبل، وأبرزت التجارب أن هناك إشارات العصبية صادرة عن المخ تشم تلك الروائح.

وصفت السيدات الرائحة بالزكية، خصوصا أن المخ استقبل رائحة الأطفال بطرق مختلفة، حيث طرأ تغيير هرموني لدى السيدات الأمهات وغير الأمهات، يشبه إلى حد ما تأثير مواد مخدرة أوإشباع الرغبة الجنسية.

مشاركة