بعد قضية الاغتصاب... أزمة جديدة تلاحق سعد المجرد

تلاحق الفنان المغربي سعد المجرد أزمة جديدة بعد اعتقاله بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية وإمضائه لأزيد من 3 أشهر خلف القضبان.

وتقدمت إلهام بوزيد منتجة الحفل الذي كان من المقرر أن يحييه لمجرد شهر أكتوبر المنصرم في قصر المؤتمرات بفرنسا، حسب ما أوردته مجلة "لها"، بدعوة قضائية ضده وضد وكيل أعماله المغربي رضى البرادي بسبب عدم التزامهما بشروط العقد المتفق عليها.

ولجأت بوزيد إلى القضاء بسبب الخسائر المهمة التي تكبدتها نتيجة إلغاء حفل لمجرد بعد إعتقاله بتهمة الإغتصاب والتي وصلت قيمتها إلى 177 ألف يورو، كما أشارت، حسب نفس المصدر، إلى أن إلغاء سهرة المعلم كان كابوسا مرعبا خصوصا أن كل شيئ كان مجهّزا لإحياء الحفل وفي ظروف مميزة وأضافت أنها اضطرت لرفع الشكوى القضائية بسبب تراكم الديون .

ومن جهته فإن رضى البرادي وكيل أعمال الفنان المعتقل لم يخرج لحد الساعة بأي تصريح ينفي فيه أو يِؤكد صحة الخبر.

مشاركة