حوالي 2,4 مليون شخص يستفيدون من عملية الدعم الغذائي رمضان 1438 هـ

أكدت سناء درديخ مسؤولة قطب الاتصال والتنمية المؤسساتية بمؤسسة محمد الخامس للتضامن، أن حوالي 2,4 مليون شخص سيستفيدون من عملية الدعم الغذائي رمضان 1438 هـ، التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن بمناسبة شهر رمضان الأبرك، بمجموع أنحاء المملكة.

وأوضحت درديخ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بمناسبة إعطاء الملك محمد السادس، اليوم السبت بحي طارق 1 بفاس، انطلاقة النسخة ال18 لعملية الدعم الغذائي "رمضان 1438" أن هذه المبادرة الاجتماعية، التي تجسد الاهتمام الذي يوليه جلالة الملك للفئات الأكثر فقرا، تستهدف خاصة المنحدرين من الوسط القروي ، لاسيما الأرامل و العجزة وكذا الأشخاص في وضعية إعاقة.

وأضافت أن هذه العملية تمثل "لحظة قوية جدا" في العمل الاجتماعي لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، مبرزة أن الأمر "يتعلق أيضا بتجسيد ملموس لقيم التضامن والكرم و المشاركة التي تميز المجتمع المغربي.

وأشرف الملك محمد السادس، اليوم السبت بحي طارق 1 بفاس، على إعطاء انطلاقة عملية الدعم الغذائي "رمضان 1438"، التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن بمناسبة شهر رمضان الأبرك. وتعكس هذه المبادرة ذات الرمزية القوية في هذا الشهر الفضيل، الالتزام والعناية الملكية الموصولة بالأشخاص في وضعية هشاشة، كما تأتي لتكريس القيم النبيلة للتضامن والتآزر والمشاطرة التي تميز المجتمع المغربي.

وأضحت هذه العملية، المنظمة بدعم من وزارتي الداخلية (المديرية العامة للجماعات المحلية) والأوقاف والشؤون الإسلامية، والتي بلغت هذه السنة نسختها ال 18، موعدا سنويا ومناسبة لتقديم المساعدة والدعم للفئات الاجتماعية الأكثر هشاشة، لاسيما النساء الأرامل والأشخاص المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة.

كما تنسجم، تمام الانسجام، مع البرنامج الإنساني المنفذ من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والرامي إلى تقديم الدعم للأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليه مع النهوض بثقافة التضامن.

وسيستفيد من عملية "رمضان 1438"، التي رصد لها غلاف مالي قدره 55 مليون درهم، زهاء 2,4 مليون شخص، ينتمون إلى 473 ألف و900 أسرة، منها 403 ألف أسرة بالوسط القروي، وذلك عبر مختلف جهات المملكة.

مشاركة