جامعة مغربية تمنع حاملي شهادة البكالوريا القديمة من التسجيل

امتنعت كلية الآداب والعلوم الإنسانية فاس-سايس التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله، عن تسجيل الطلبة حاملي شواهد البكالوريا القديمة رغم رضوخ بعض الجامعات عبر فتحتها أبواب التسجيل في وجه الطلبة القدامى، تزامنا مع حملة هاشتاغ #من حقي نقرا التي شنها العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي المطالبين بالحق في التسجيل الجامعي للذين يتوفرون على شواهد بكالوريا قديمة.

وصرح حمزة مومني حامل لشهادة بكالوريا لسنة 2011 قائلا: "كلما أردت التسجيل بكلية الآداب والعلوم الإنسانية فاس-سايس، مسلك الدراسات الفرنسية تواجهني عقبة مع إدارة الكلية التي ترفض قبول طلب التسجيل بالكلية بسبب تقادم شهادة البكالوريا خاصتي".

وأضاف قائلا: "نحاول الآن أن نجتمع أنا وعدة أشخاص يواجههم نفس المشكل، حيث سنقوم بتقديم طلب موجه إلى رئاسة الجامعة مباشرة، حيث لا أحد من الموظفين يريد الحوار معنا، فضلا عن العميد".
وفي اتصال هاتفي لمجلة "سلطانة" مع مسؤولة بمصلحة شؤون الطلبة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية فاس-سايس صرحت هذه الأخيرة أن طلبات التسجيل في صفوف الكلية لحاملي الشواهد بكالوريا سنة 2016 فما تحت لا تقبل طبقا لمذكرة من رئاسة الجامعة".

مشاركة