المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا يفتتح فعالياته بتكريم كل من السينما المصرية والتركية

انطلقت مساء أمس الإثنين فعاليات الدورة الحادية عشر للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا، والذي تنظمه جمعية أبي رقراق إلى غاية 30 شتنبر الجاري، بتكريم الراحل عبد الله بينيحا الناقد السينمائي المغربي، وعرض شريط يلخص سيرته، في حضور زوجته غيثة.

ووسط هتافات وتصفيقات جمهور غفير احتشد أمام مدخل المركب السينمائي هوليوود، رحب الجمهور السلاوي بنخبة من الفنانين العرب، المغاربة والأجانب، ويتعلق الأمر بكل من الممثلتين الواعدتين كليلة ودمنة بونعيلات، محمد الجم، السعدية لاديب، المصرية روجينا، والكاتبة الروائية التركية دفنو حلمان، كما تم تقديم لجان التحكيم لكل من الفيلم الروائي الطويل، الفيلم الوثائقي والجمهور الشبابي.

وشهد افتتاح الدورة الحالية تكريم أسماء أغنت المشهد السينمائي في بلدانها تمثيلا وكتابة وإخراجا، وهن الفنانة المصرية روجينا إلى جانب التركية دفنة حلمان.

والجدير بالذكر أن المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا يهدف إلى الحفاظ على هويته، من خلال نهج مقاربة سينمائية تعتمد الإبداع والتبادل الفني، والتي تحظى بشرف تكريس فعالياته للصنف النسوي في السينما.

/ 11

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشاركة