وزارة الوردي تكشف حقيقة العثور على مختبر سري لصناعة الأدوية بالدار البيضاء

نفت وزارة الصحة الأخبار التي تداولتها بعض المنابر الإعلامية يوم الجمعة الماضي حول "اكتشاف مختبر سري لصناعة الأدوية بالدار البيضاء وحجز كميات هائلة من الأدوية مجهولة المكونات تستعمل لمعالجة بعض الأمراض "، مستندة في ذلك على بلاغ صادر عن جهة تدعي تمثيلية الصيادلة.

وحسب بلاغ توصلت مجلة "سلطانة" بنسخة منه، فقد أوضحت الوزارة المعنية أن خبر وجود مختبر سري لصناعة الأدوية، هو خبر كاذب، ولا أساس له من الصحة وأن ما تم ضبطه بإحدى المخازن التجارية هو مجرد مواد للتجميل ومكملات غذائية، وليس أدوية حيوية تدخل في علاج بعض الأمراض.

وتضمن البلاغ الصادر عن هذه الجهة معلومات قد تمس بسرية البحث الذي تقوم به الجهات المختصة حول حجز منتجات صيدلانية من طرف السلطات الأمنية المختصة بتنسيق مع وزارة الصحة، وهو أمر يعاقب عليه القانون.

وتنبه وزارة حسين الوردي إلى أن نشر هذه الأخبار الزائفة والمغالطات والافتراءات في هذا المجال الصحي الحيوي قد يشكك في كل المنتجات الدوائية وفي فاعلية الدواء، الأمر الذي سيضر الصيادلة وصناع الدواء والأمن الصحي.

مشاركة