مؤسسة بنكية تضخ بالخطأ 4000 درهم في حسابات "بوليس" الرباط

أدى خطأ تقني لإحدى المؤسسات البنكية، نهاية الأسبوع الماضي، لخلق ضجة على مستوى ولاية أمن الرباط سلا، تمارة، الخميسات، بعد أن اكتشف بعض رجال الأمن بالولاية، زيادة 4000 درهم في رواتبهم، عن شهر أكتوبر الماضي، وذلك لإعتقادهم أن الأمر له علاقة بالتحفيزات أو الزيادة في الأجور.

وقالت يومية "الصباح" استنادا لمصادرها إن الخطأ تسبب في فوضى كبيرة بين صفوف الشرطة، قبل أن تستدرك المؤسسة البنكية الخطأ، أمس الأربعاء، بعد مرور أربعة أيام على التحويل المالي.

وأشار المصدر ذاته أن الزيادة شملت عناصر الأمن الذين يتوفرون على حسابات تابعة لمؤسسات بنكية معينة، فيما حسابات زبناء باقي المؤسسات البنكية الأخرى لم تعرف أي زيادات لعناصر الأمن العاملين على مستوى جهة العاصمة.

وحسب نفس المصدر فإن رجال الأمن المعنيين فوجئوا يوم أمس الأربعاء بسحب الزيادات التي جرى تحويلها إلى حساباتهم، يوم الجمعة الماضي، ما يؤكد أن الأمر يتعلق بخطأ تقني فقط.

مشاركة