اتهامات لقناة فرنسية بسرقة قصة فتاة مغربية تعاني من متلازمة "داون"

بثت قناة فرنسية فيلما تحت عنوان "Mention particulière"، وهو فيلم تلفزيوني مؤثر يروي قصة شابة تبلغ من العمر 19عاما تكافح من أجل الحصول على شهادة الباكالوريا بالرغم من إصابتها بمتلازمة "داون".

الفيلم مستوحى من قصة حقيقية لشابة مغربية تدعى ياسمين براوي قام والدها بتوثيقها من خلال نشرها في كتاب بالديار الفرنسية.

ياسمين براوي المغربية، تعاني من متلازمة "داون" حصلت على شهادة البكالوريا بميزة مستحسن، الشىء الذي جعلها محط حديث كثيرين سنة 2014، حيث تغلبت على مرضها جسدا وروحا دون أدنى مساعدة منتصرة عليه.

وحكى والد الفتاة وفق ما أورده موقع "Atlas info" قصة ابنته التي كان فخورا بها في كتاب نشر في فرنسا من قبل دار النشر الفرنسية "بالاند" في عام 2015 بعنوان "ياسمين، 19 سنة، البكالوريا"، واصفا الصعوبات التي واجهتها طوال سنين، في لحظات الحزن والفرح بطابع مليء بالتواضع والإخلاص.

ووصف البعض العمل الذي قامت به القناة الفرنسية بأنه سرقة لسيناريو القصة، حيث قامت بـ "فرنسة" الحكاية للتهرب من أي تعويض قد تعطيه لعائلة "براوي"، مما دفع دار النشر "بالاند" لمتابعتها قضائيا.

/ 3

مشاركة