جريمة بشعة.. عائلة تتعاون على قتل فتاة وتقطيعها والتنكيل بجثتها

لقيت شابة عشرينية جزائرية حتفها بحر الأسبوع المنصرم، على يد جارها الذي قطع جثتها إلى أجزاء ونكلت بها عائلته.

وأوضحت وسائل إعلام جزائرية أن الطالبة الجامعية (23سنة) كانت عائدة إلى منزل أسرتها بمدينة بسكرة شرق الجزائر، فاعترض جارها سبيلها وأدخلها شقته بالقوة مستغلا غياب عائلته، وبعد الاعتداء عليها، قام بقتلها شنقا وتقطيع جسدها بآلة قطع الحديد إلى نصفين.

وأضافت المصادر عينها أنه حين عند عودة الأم وأبنائها 6 إلى المنزل واكتشاف الجريمة التي اقترفها الابن، قاموا بتقسيم الجزء السفلي من جثة الفتاة إلى أجزاء صغيرة، ووضع كل جزء في كيس قمامة، ثم رميها والتخلص منها في أماكن متفرقة من المدينة.

وأبلغت عائلة الضحية السلطات المعنية باختفاء ابنتها، في حين تم إعلام الشرطة بالعثور على الجزء العلوي من جثة فتاة مجهولة الهوية ملفوفة في كيس بلاستيكي، ليتبين أنها تعود للطالبة المختفية.

وتم القبض على الجاني (34 سنة) بعد سلسلة من التحريات الدقيقة، والذي اعترف بارتكابه الجريمة مع سبق الإصرار والترصد دون تحديد الأسباب والدوافع التي جعلته يقتل جارته الشابة.

 

مشاركة