"لاش تتشوف فيّا".. حملة جديدة تواجه" الحَضيـْة" في الأحياء الشعبية

أطلقت جمعية مدنية حملة توعوية بعنوان "علاش كتشوف فيا"، للتحسيس بهذه الظاهرة.

وقال رئيس جمعية "أطينكا" إن الحملة التوعوية "علاش كتشوف فيا"، جاءت لتسليط الضوء على ظاهرة "الحضيان" أو "الشوفان" التي قدْ تَبدو عادية في الظاهر، لكن يُمكن أنْ تُؤدي إلى ردود أفعال لاتحمد عقباها، قد تصل إلى القتل في بعض الأحيان، وفق ما صرح به لموقع " هسبريس".

وأضاف "كراشي" أن الحملة تندرج ضمن برنامج سطرته الجمعية منذ ثلاث سنوات، والتي تهدف إلى خلق حالة من الوعي لدى الجميع، ومحاولة لفتِ الانتباه إلى الكثير من الأمور التي تبدو عادية، ولكن في الواقع تترتب عنها  مشاكل عديدة، من بينها التبول في الأماكن العامة، والإدمان على المُخدرات وغيرها.

 

مشاركة