بعد التشهير به واتهامه بالقتل.. طبيب القطة "كيارا" يخرج عن صمته ويلجأ للقضاء

أثار مقطع فيديو نشرته سيدة تتهم فيه الدكتور المهدي بنزاكور، بالتسبب في مقتل قطتها "كيارا" جدلا على مواقع التواصل الإجتماعي.

وكشفت المصحة البيطرية "شون دو كورس" بفاس، عبر بيان توضيحي لها بصفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، أن القطة "كيارا" وصلت للمصحة يوم الجمعة الماضي للمرة الأولى، بعد ظهور علامات حمى عليها، كما أنه أجري عليها تعقيم من طرف طبيب بيطري آخر قبل وصولها للمصحة.

وأكد المصدر ذاته، أن القطة كانت في حالة هستيرية حين وصولها المصحة، حيث لم تسمح لأحد من الإقتراب منها، الأمر الذي جعل الطبيب "بنزاكور" يقوم بطمأنة خفيفة عبر جس بطنها كي يتمكن من تشخيص دقيق لحالتها.

وأفاد المصدر أنه فور انتهاء العملية، استيقظت القطة "كيارا" في حالة صحية جيدة دون أن تسجل أي أعراض نزيف.

وأوضح المصدر أن الدكتور "بنزاكور" حضر للمصحة صبيحة يوم الأحد، لمعاينة صحة "كيارا" التي وجدها في تدهور بسبب نزيف داخلي، سلمت إثره روحها مع الساعة العاشرة وثلاثين دقيقة، رغم مجهودات الفريق الطبي لإنقادها

كما أفاد البيان أن مالكة القطة "كيارا" حضرت للمصحة فور تلقيها خبر الوفاة، حيث لم تتقبل الأمر متهمة "بنزاكور" بالتسبب في موت قطتها، كما دخلت في حالة هستيرية داخل المصحة أسفرت عن تكسير بعض ممتلكات المصحة وانتهاك أعراض الطبيب والمشتغلين بها.

وفي اتصال هاتفي مع مجلة "سلطانة" الإلكترونية، أكدت المصحة أن الدكتور بنزاكور المهدي لجأ للقضاء لرد الاعتبار للمصحة والعاملين بها، متهما مالكة القطة بتخريب ممتلكات والسب والقدف والتشهير.

مشاركة