بسبب تبوله لا إراديا.. أب وزوجته يعذبان ابنهما حتى الموت

قام أب بتعذيب طفله، البالغ من العمر أربع سنوات، حتى الموت، رفقة زوجته، بسبب تبوله لا إراديا، بعد انفصال الأب عن أم الطفل وزواجه من أخرى.

وحسب ما نشرته الصحف المصرية، فإن الأب صمم على إبقاء طفله معه بعد زواجه، إلا أن هذه الأخيرة كانت تعامل الطفل بشكل سيء الأمر الذي جعله يتبول لا إراديا.

وقرر الاب رفقة زوجته بتعديب الطفل من أجل الكف عن التبول، من خلال كيّ جلده وحرقه حتى توفي، وفق تصريح عمة الطفل.

مشاركة