لاعب سابق للوداد يفقد عقله وينام في العراء بشوارع فرنسا

فقد اللاعب الإيفواري ونجم الوداد سابقا بوبلي أندرسون، عقله وأصبح مكتئبا منذ ثلاث سنوات، ويعاني في العراء بشوارع فرنسا.

ونقلت صحيفة "أفريك سبور" ومواقع إفريقية ودولية، خبر معاناة اللاعب الذي رحل من الوداد لمالقا الإسباني، عن احد المقربين منه.

وصرح أحد أقارب اللاعب لنفس المصدر قائلا: "اليوم فقد بوبلي أندرسون عقله وأصيب بالاكتئاب مند ثلاث سنوات، وهو يعيش في الشارع وينام على الأرض".

وأضاف قائلا: "لم يقم أندرسون بإدارة المجد والمال بشكل جيد، لم يركز في مجال كرة القدم، علينا أن نساعده، لم يتأخر بعد الوقت مازال بوسعنا إنقاذه، كل شيء ممكن".

وبرز أندرسون بشكل لافت مع الوداد في عام 2012 إذ توج معه بلقب البطولة الاحترافية، وفاز بلقب أفضل لاعب أجنبي في الدوري المغربي، وأفضل لاعب في فريق الوداد خلال الموسم الذي قضاه في القلعة الحمراء.

وحظي أندرسون خلال تواجده بالوداد الرياضي بدعم جماهيري كبير، لتميزه بتمريراته الساحرة ولمساته الفنية المبهرة، التي طالما اهتزت لها جماهير الوداد في المدرجات.

مشاركة