هذا ما قرره القضاء في أولى جلسات محاكمة السويسري المتهم في جريمة "شمهروش"

إستمع قاضي التحقيق المكلف بقضايا الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، أمس الثلاثاء، إلى المواطن السويسري الحامل للجنسية الإسبانية المشتبه فيه بارتباطه بمنفذي جريمة قتل سائحتين في قرية "امليل"

وحسب وسائل إعلام أجنبية، فقد دتشبّتَ المتهم ببراءته ونفَى كلّ التهم التي تتابعه من أجلها العدالة المغربية، أمام قاضي التحقيق المكلف بقضايا الإرهاب.

ويُتابع "السويسري" الموقوف بتهم "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية تهدف إلى المس الخطير بأمن الدولة وتقديم المساعدة عمدا لمن يرتكب أفعالا إرهابية، وتدريب أشخاص من أجل الالتحاق بتنظيم إرهابي، والإشادة بأفعال وأعمال إرهابية وتنظيم اجتماعات بدون ترخيص".

ووفقاً لما نقلهُ المحامي سعد سهلي، في تصريحات لوكالة "فرانس بريس" فإنهَّ، " ينتظرُ حتى تمرَّ باقي الجلسات مع المتهمين الآخرين ليتقدم بطلب الإفراج عن موكله الذي استعاد الثقة بعد جلسة الاستماع المفصلة والإيجابية".

يذكر أن توقيف المعني بالأمر جاء في سياق مواصلة الأبحاث والتحريات التي يباشرها المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من أجل توقيف جميع الأشخاص المتهمين بقتل السائحتين الأجنبيتين.

مشاركة