السجن والغرامة لسيدة أهانت معلما بسبب بشرته السمراء

أصدرت محكمة في ولاية صفاقس التونسية، حكما بالسجن لمدة 5 أشهر، وغرامة مالية على امرأة اعتدت على معلم بمدرسة، ونعتته بأوصاف عنصرية بسبب بشرته السمراء.

واعتبر هذا الحكم سابقة قانونية في تاريخ المحاكم التونسية، حيث عوقبت المتهمة بالسجن لمدة 5 أشهر، مقرونة بغرامة مالية، بعدما نعتت المعلم أحمد الطرابلسي، بألفاظ عنصرية بسبب بشرته السمراء، بعد طلبه استدعاء ولي أمر ابنتها، وفقا لموقع "روسيا اليوم".

وانطلقت بعد هذا الحادث حملة تضامن مع الأستاذ، كما قابله وزير التعليم والتربية التونسي أحمد بن سالم، وعبر عن تضامنه الكامل معه،  وأمر باتخاذ إجراءات قانونية لرد اعتباره إليه.

وتم في شهر أكتوبر الماضي، مصادقة البرلمان التونسي على أول قانون لمكافحة التمييز العنصري، والذي ينص في بنوده على السجن من عام إلى 3 أعوام، وغرامة مالية تبدأ من ألف إلى 3 آلاف دينار على كل من إهان شخصا بسبب لونه أو عرقه.

مشاركة