فاس.. مديرية الأمن تكشف حقيقة تهديد شخص لرواد مقهى بالسلاح الأبيض

كشفت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني حقيقة شريط فيديو مدته 42 ثانية، والذي انتشر على نطاق واسع على مواقع التواصل الإجتماعي، ظهر فيه شخص يحمل سكينا ويهدد مرتادي مقهى عمومي بمدينة فاس.

وأوضحت المديرية في بلاغ لها، أنها فتحت بحثا دقيقا في الموضوع، إذ أظهرت الأبحاث والتحريات المنجزة، أن الأمر يتعلق بقيام المشتبه فيه، السبت الماضي، بتعريض مسير مقهى كائنة "بدوار ريافة" بمدينة فاس، للتهديد بواسطة السلاح الأبيض، مع إلحاقه لخسائر مادية بتجهيزات المكان، وذلك لأسباب تتعلق بخلافات شخصية سابقة مع مالك المقهى.

وأضاف البلاغ أن مصالح ولاية أمن فاس، قد استمعت للضحية ولشخصين آخرين من زبائن المقهى، اللذين تقدما تلقائيا لتسجيل شكاية بالتهديد، فيما أسفرت الأبحاث عن تشخيص هوية المشتبه فيه.

وأضافت المديرية في بلاغها، أن مصالح الأمن تواصل أبحاثها المكثفة من أجل توقيف المعني بالأمر، وذلك بغرض إخضاعه لبحث قضائي وتحديد الدوافع الحقيقية وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، مؤكدة أن المعطيات المتوفرة كشفت أن الواقعة لا علاقة لها بأي نشاط عصابة إجرامية، كما ورد في بعض التعليقات التي رافقت نمقطع الفيدي المنشور.

مشاركة