أيت باها.. زوج يضرم النار في جسد زوجته بسبب بقعة أرضية

أقدم زوج خمسيني أمس الإثنين، على إضرام النار في جسد زوجته، بمنزلها المتواجد في دوار "درايد" التابعة لجماعة سيدي بيبي إقليم اشتوكة أيت باها.

وحسب مصادر محلية، فإن الزوج أقدم على حرق زوجته بصب قارورة من البنزين على جسدها، متسببا لها في حروق خطيرة عجلت بوفاتها بعد أن تفحمت وتحولت إلى جثة هامدة، وذلك بسبب خلاف حول بقعة أرضية تعود ملكيتها للضحية.

وخلفت وفاة السيدة الأربعينية المنحدة من مدينة مراكش، صدمة كبيرة لدى الساكنة، حيث لم يكن أحد ينتظر أن يتطور الخلاف بين الزوجين من الإشتباك بالأيادي إلى إضرام النار في جسد أحدهما من طرف الآخر.

وتجدر الإشارة إلى أن الزوجين سبق لهما أن تقدما إلى المحكمة الابتدائية بانزكان بطلب الطلاق، قبل أن يقوما بالتراجع عن الدعوى، لإتاحة الفرصة لبعضهما من أجل الصلح.

مشاركة