بعد الأساتذة.. حراس الأمن وعاملات النظافة بالمدارس يعتصمون

أعلن المكتب الجهوي لحراس الأمن وعاملات النظافة بجهة بني ملال خنيفرة، عن اعتصام يوم الإتنين القادم، أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، تنديدا بما وصفه ب"الوضع الكارثي"، الذي يعيشه حراس الأمن وعاملات الخارجية والداخليات العاملين بالمؤسسات التعليمية بالجهة.

ووفق بيان له، أوضح المكتب الجهوي أن هذا الإعتصام جاء بعد سلسلة احتجاجات سابقة، أعقبتها وعود من طرف السلطات المحلية لحل مشاكلهم، مشيرا أن "الوضعية لا تزال تعرف فوضى كبيرة".

وذكر المصدر ذاته، أنه ابتداء من يوم الإثنين المقبل، سيدخل المكتب في اعتصام مفتوح أمام ملحقة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمعية الأسر، مضيفا "حتى يتحرك الضمير الإنساني والأخلاقي للمسؤولين لإنهاء هذا التجويع والقهر الممنهج في ظل دولة تنادي بتطبيق القانون واحترام الانتماء والحريات النقابية كحق يكفله دستور 2011".

مشاركة