شاب مغربي يروي تفاصيل نجاته من مجزرة نيوزلندا "كان بمثابة كابوس"

حكى شاب مغربي تفاصيل نجاته من مجزرة مسجد النور بنيوزيلاندا والتي نفذها متطرف في حق عدد من المصلين لقوا مصرعهم في الحين.

وفي حديثه لوكالة المغرب العربي للأنباء، كشف موسى بوراي الشاب المغرب عن تفاصيل دقيقة حول تفاصيل الطلقات النارية المميتة التي وجهها المتطرف للمصلين بالمجسد، فضلا عن نجاته من الحادث المأساوي، وقال "عندما وصلت إلى مسجد النور وبينما كنت أحاول ركن سيارتي، سمعت عدة طلقات نارية ورأيت حشدا من الناس يركضون في كل مكان.

وواصل المتحدث ذاته كلامه قائلا "لقد كان الأمر بمثابة كابوس، بعد فترة وصلت الشرطة، التي انتشرت بشكل واسع في محيط المسجد لإلقاء القبض على المسلح الذي تبين للسلطات أنه متطرف أسترالي".

مشاركة