السفارة المغربية باستراليا توضح حقيقة وجود مغاربة ضمن ضحايا حادث نيوزيلاندا الإرهابي

أكدت السفارة المغربية بنيوزلاندا، أن الهجوم الإرهابي الذي وقع صباح يومه الجمعة بمسجدين في مدينة كرايست تشيرتش، وهو الحادث الذي أسفر عن مقتل 49 شخصا وإصابة نحو خمسين شخصا بينهم أطفال، لن يكن من ضمنهم أي عنصر مغربي.

من جهته أكد السفير المغربي باستراليا ونيوزيلندا كريم مدرك في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أنه "وفقا المتوفرة حاليا، لم يتم التبليغ عن أية إصابات في صفوف المواطنين المغاربة".

وأضاف مدرك أن السفارة في اتصال دائم مع السلطات النيوزيلاندية لمتابعة وضع المواطنين المغاربة المقيمين في كرايستشيرش، كما تم الاتصال بأفراد الجالية المغربية المقيمين في المدينة للاطمئنان عليهم، نقلا عن وسائل إعلام محلية.

يشار إلى أن منفذ الهجوم هو برينتون تارانت أسترالي الجنسية، في الـ28 عاما من عمره. وقبل إقدامه على الجريمة، نشر تارانت عبر الإنترنت بيانا مطولا شرح فيه أهداف وخلفيات هجومه.

مشاركة