"غيث" تسلط الضوء على واقعة ذبح السائحتين بإمليل "المغرب كله ذبح"

لازلت حادثة السائحتين الاسكندانفيتين لويزا وصديقتها اللتان تم ذبحهما في منطقة إمليل بإقليم الحوز من طرف جماعة متطرفة تشغل بال العديد من النشطاء.

الفنانة المغربية كريمة غيث سلطت الضوء مرة أخرى على الحادثة المأساوية من خلال تدوينة مؤثرة لها في حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" أرفقتها بصورة شخصية لها من مكان الحادث التي توفيت فيه الفتاتين.

وأعربت "غيث" عن حزنها لمصرع الفتاتين كما استغربت وحزنت للطريقة التي قتلا بها وقالت "من مكان مقتل السائحتين، وقفت لمدة 15 دقيقة كنتخيل كيفاش وقعات الجريمة وكلي حزن أن فبلادي الزوينة وسط ناس كرماء وقع هدشي ماشي غير هما اللي تذبحوا بل المغرب كله ذبح من الوريد إلى الوريد وصمة عار على جبين المغرب ستظل تلاحقنا والدولة مسؤولة وعليها أن تراجع نفسها في الكثير من الأمور وأولها الإعلام والتعليم والتربية فانسان متعلم و مثقف وسليم فكريا لا يمكن أن يكون مجرم".

وأضافت المتحدثة ذاتها "بنات بحالي مشاو يقضيو وقت فوسط الجبال وكلهم فرح وتحدي وأمل إلى أن جاء من يذبحهما باسمه عز وجل "الله أكبر" ونسو أن الله تعالى سمى نفسه "السلام" فبعد هذا كله كيف يقول عاقل أن باعث السلام والاسلام مسؤول عن الخطأ والقتل والكراهية وينسبون افعال المجرمين لدينه الاسلام وينسون أن 99% من المسلمين يعيشون مع غير المسلمين في تآخ وود وسلام، فالإجرام ليس هو الإسلام".

مشاركة