"مفتاح" ينقل عبد الرحمان المجدوب إلى البندقية

عرضت مسرحية سيدي عبد الرحمان المجدوب للطيب الصديقي، والتي أخرجها  الفنان محمد مفتاح في فرنسا خلال اليومين الماضيين وتحديدا في مدينة  مارسيبيا وإفينيون في الجنوب الفرنسي.

وحققت المسرحية نجاحا كبيرا بحضور عدد كبير من أفراد الجالية المغربية وأيضا الجزائريين والتونسيين ، حسب محمد بكر الصديقي، رئيس مؤسسة الطيب الصديقي للثقافة والإبداع، الذي أكد أن المسرحية سيتم عرضها في مجموعة من الدول الأوروبية، كما سيتم عرضها في مدينة البندقية بإيطاليا.

ويتمحور هذا العمل المسرحي، الذي ارتأى مفتاح المتتلمذ ضمن فرقة مسرح الناس، إحياءه بإخراج جديد وبرؤية فنية حديثة، حول الشيخ عبد الرحمان المجدوب برباعيته المتداولة في التراث الشعبي الشفاهي المغربي، المليئة بالعبر والحكم.

ويدون هذا العمل المسرحي، الذي ألفه الراحل الطيب الصديقي سنة 1966، مقولات الشيخ سيدي عبد الرحمان المجدوب، في سفره عبر مغرب العهد السعدي، حيث عمل على استنباط أغوار شخصية هذا الشيخ.

مشاركة