أطباء يتهمون فرنسيا بإجراء عمليات تجميل غير قانونية داخل رياضات مراكش

أيدت الجمعية المغربية لجراحة التجميل والتقويم الشكوى التي قدمها المجلس الجهوي لهيئة أطباء مراكش لدى النيابة العامة بالمدينة ضد شخص من جنسية فرنسية يتهمونه بمزاولة  "أفعال طبية دون ترخيص".

وقالت الجمعية في بلاغ لها أمس الخميس، "إننا ننضم ونقدم دعمنا لهذه الدعوى المرفوعة ضد المسمى سيدريك مارتان، من جنسية فرنسية، الذي بث له مقطع فيديو على الشبكات الاجتماعية، يظهر حلوله بمراكش حاملا حقيبة ممتلئة بمواد صيدلانية غير معروفة وغير مراقبة على مستوى الجمارك المغربية، من أجل مزاولة أفعال تدخل ضمن طب التجميل مثل حقن البوتوكس في وجوه مرضى مغاربة أو أجانب في رياضات بمراكش في غياب أي شروط للسلامة الضرورية بهذا الخصوص".

وأوضح المصدر "أن هذه العمليات تقتضي متابعة ومراقبة تمتد لعدة أيام لاحقة تحسبا لبعض المضاعفات التي قد تحدث".

وأشار البلاغ "أن هذا الشخص كان ينظم ما يسميه "بوتوكس بارتي"، وهو فعل ممنوع في بلاده، بينما لا يتورع عن القيام به في بلدان أخرى مثل المغرب، حيث يقدم على ممارسة غير قانونية لأفعال طبية بدون ترخيص وفي مكان غير مناسب، علما أنه غير معترف به كطبيب في المغرب، ولذلك فهو يضع نفسه تحت طائلة المتابعة على خلفية التسبب في إصابات عمدية".

ودعت الجمعية المغربية لجراحة التجميل والتقويم السلطات ممثلة في وزارتا الصحة والداخلية، ورئاسة النيابة العامة، وإدارة الجمارك، "إلى اتخاذ التدابير اللازمة لمتابعة هذا الشخص وشركائه لتفادي تكرار هذا النوع من الممارسات في بلدناّ".

مشاركة