الأستاذة المتعاقدون: "لسنا في عطلة نحن في إضراب"

صعد الأستاذة المتعاقدون من احتجاجاتهم ضد الحكومة، بمواصلة الإعتصام لأسبوعين آخرين، تزامنا مع العطلة البينية التي دخل فيها التلاميذ منذ أمس الأحد.

وعمم الأساتذة المضربون هاشتاغ "لسنا في عطلة نحن في إضراب"، تأكيدا على خوضهم اعتصاما جديدا انطلق منذ أمس الأحد وسيمتد إلى غاية 14 أبريل، بالموازاة مع العطلة الربيعية.

من جهتها، أكدت التنسيقية الوطنية للأساتذة في بلاغ لها، عن تمديد الإضراب لمدة 15 يوما، مطالبة الأستاذة بمقاطعة دروس الدعم وجميع التكوينات الحضورية المبرمجة خلال العطلة.

كما أكدت التنسيقية أن هذا الإضراب قابل للتمديد، في انتظار الكشف عن الأشكال النضالية الموازية له.

مشاركة