بعد 4 سنوات من عرضها.. "كبور ولحبيب" خارج سباق البرامج الرمضانية

تغيب سلسلة "كبور" عن برمجة الشاشة الرمضانية المقبلة، بعدما تعود الجمهور المغربي متابعة حلقاتها لمدة أربع سنوات، على القناة الثانية.

ووفق تصريحات إعلامية للكوميدي المغربي حسن الفذ الذي يجسد شخصية "كبور"، فقد تم حجب السلسلة الفكاهية عن برمجة هذه السنة، بعدما أصبح من الصعب خلق مواقف جديدة وأفكار فكاهية من نفس السلسلة، وهو الأمر الذي يتطلب وقتا كافيا وتركيزا عاليا لتفادي الوقوع في الرتابة والتكرار.

واختار "الفذ" أن يشتغل على كتابة عمل كوميدي باللغة الفرنسية تحت إشراف منتج كندي، عوض التركيز على الظهور على شاشة رمضان، إيمانا بمبدأ تنويع الأدوار التي يقدمها وتقديم أعمال مختلفة.

من جهته، أكد الكوميدي هيثم مفتاح الذي يجسد دور "لحبيب" في تصريح سابق لـ "سلطانة"، أن السلسلة الكوميدية ستغيب عن شاشة رمضانية المقبل، كون الوقت المتبقي لا يكفي لتصوير موسم جديد، مشيرا أن قرار تصوير الأخير يعود للمدير الفني الفنان حسن الفذ.

وعرفت السلسلة الفكاهية "كبور ولحبيب" في جزئها الأخير تغيرات على مستوى الأحداث والشخصيات، إذ شاركت فيها الفنانة زهور السليماني التي جسدت دور أخت "كبور"، بالإضافة للكوميدي الشاب أسامة رمزي الذي لعب دور صديق "لحبيب".

مشاركة