بعد قبلة الراضي وأزبال.. عيوش وزوجته يثيران الجدل أمام عدسات المصورين

أثار المخرج المغربي نبيل عيوش الجدل من جديد، بعد ظهوره في مهرجان "كان" الدولي، وهو يقبل زوجته مريم التوزاني أمام عدسات المصورين.

وأثار "عيوش" وزوجته الإنتباه بعد تبادلهما القبل أمام كاميرات المصورين بالمهرجان المنظم في فرنسا، وهو الأمر الذي أشعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي وجعلهم يصبون غضبهم من تصرفه في تدوينات مستنكرة ومعاتبة.

ولم يكن المخرج المغربي وزوجته الوحيدان اللذان أثارا الجدل في النسخة 72 من مهرجان "كان"، إذ خلقت تبادل فنانتين مغربيتين "قبلة ساخنة"، أمام عدسات المصورين ضجة واسعة، ويتعلق الأمر بكل من نسرين الراضي ولبنى أزبال.

وحضر الفنانون المغاربة المذكورين إلى المهرجان الدولي، عن فيلم "آدم" الذي يسلط الضوء على قضية الأمهات العازبات لمخرجته مريم التوزاني، وهو من إنتاج نبيل عيوش، وتمثيل نسرين الراضي ولبنى أزابال ومجموعة من الممثلين الآخرين.

مشاركة