قبلة نسرين الراضي تجر الويلات على مسلسل "الماضي لا يموت"

هاجم عدد من النشطاء المغاربة الممثلة نسرين الراضي بسبب صورة تبادلت فيها القبل رفقة الممثلة المغربية البلجيكية لبنى أزبال والتي اعتبرها البعض فاضحة ومسيئة للمجتمع المغربي.

وطالب عدد من النشطاء المغاربة عبر تغريدات وهاشتاغات تصدرت الترند في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بمقاطعة المسلسل الرمضاني "الماضي لا يموت" التي تجسد في نسرين الراضي أحد أدوار البطولة إلى جانب أسماء بارزة في المجال الفني المغربي، وعدم متابعته جراء ضجة القبلة التي اهتزت لها منصات التواصل الاجتماي بأشكالها، وخلفت ردود أفعال غاضبة ومستنكرة خصوصا وأنها تزامنت مع شهر رمضان.

وفي الوقت التي اختارت فيه لبنى أزبال الخروج بتصريح بالصوت والصورة لتقدم اعتذارها للمغاربة وتؤكد أن القبلة هي مجرد قبلة بريئة لا خلفيات لها، اختارت الراضي تجاهل الأمر والتزام الصمت وعدم الإبداء بأي تعليق حول الموضوع.

وتجدر الإشارة إلى أن مسلسل الماضي لا يموت في السباق الرمضاني الحالي قد حقق نجاحا باهرا وحظي بإعجاب كبير من طرف الجمهور المغربي في ظل انتقاداتهم لعدد من الأعمال الرمضانية.

مشاركة