أبيضار تتضامن مع نسرين الراضي ولبنى أزبال بعد "ضجة القبلة"

أعربت الممثلة المغربية المثيرة للجدل لبنى أبيضار عن تضامنها مع الممثلتين نسرين الراضي ولبنى أزبال، وذلك جراء الضجة التي خلفتها قبلتها أمام عدسات المصورين الأجانب في مهرجان كان الفرنسي.

ونشرت أبيضار التدوينة التضامنية في حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" جاء فيها "لبنى ازبال و نسرين الراضي كل التضامن الحنونات.. فاش كنتوا كتتكرموا مشافكومش فاش كتاخدوا جوائز مرضوش البال.. درتوا أعمال عالمية زوينة بزاف ومقالوش مغربيات نجحات لا حتى تباوستوا".

وأضافت المتحدثة ذاتها قائلة "المهم نشرح ليكم حاجة على لبنى أزبال هي ممثلة بلجيكية من أصول مغربية خدمات أول افلامها مع نبيل عيوش والفلم تمنع من العرض.. فداك الوقت لبنى ازبال قطعات جميع علاقتها بالمغرب. دبا عندهم عمل جديد بغاو يروجوا ليه تباوسوا باش تهجموا عليهم وتديروا دعاية ليهم فابور… شكرا على تخلفكم لي مضحك فيكم العالم يا بني جهل… وراه عطيتوا لبنى ونسرين كادوا كبير بزاف شكرا التخلف… ديما كنقول ليكم تخلف قوم عند قوم فوائد… مخرجة الفيلم مريم التوزاني لي هي زوجة نبيل عيوش… تعاونوا معاهم فلبوز".

وكانت لبنى أزبال قد خرجت بتصريح اعتذرت منه للمغاربة عن القبلة الفاضحة وقالت "إنها قبلة بريئة وإنه خطئي، لم أفكر أن الأمر سيخلف صدمة في رمضان، أعتذر لكل من أزعجه الفيديو خصوصا جمهور نسرين، إنه ليس خطأها".

مشاركة