سيناريست يتهم الناصيري بالنصب: "كتبت البوي وعطاني 600 درهم"

كشف السيناريست المغربي محمد نوماق، "تعرضه للإستغلال والنصب في عدد من الأعمال الفنية من طرف الممثل المغربي سعيد الناصري".

وروى "نوماق" عبر تدوينة مطولة في حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" كشف فيها المستور وأزاح الستار حول النصب الذي تعرض له من طرف الناصيري في أعمال فنية منذ سنة 2016.

وأكد "نوماق" أن في سنة 2016 ومع قرب حلول شهر رمضان، اتصل به ليطلب منه كتابة سينايو سيتكوم رمضاني وقال "سألني هل تستطيع كتابة سيتكوم، أجبته ضاحكا لا شيء تستعصي علي كتابته.. لدي سلسلة سيتكوم بدأتها وأريدك أن تتممها لتعرض في رمضان"، وهو الأمر الذي قبله نوماق.

وأضاف المتحدث ذاته قائلا "بعت لي خمس حلقات من سلسلة البوي وكان أنذاك يعنونها بالخادمة ولد الناس وملخصا عنها وتعريفا بشخصياتها، عكفت على كتابة أربع حلقات وبعثتها له في بريده الالكتروني، أعجب بها جدا ونوَّه بمهارتي في الكتابة ودعاني للإسراع في إتمامها لأن الوقت يداهمنا، كتبت سبعة عشر حلقة ثم توقفت لرغبتي في الحصول ولو على القليل من المال نظير عملي ولحاجتي أيضا، عندما أخبرته ألح علي في بعث كل ما كتبته وأخبرني أنه ينتظر الدعم".

وأكد المتحدث ذاته أنه بعد معاناته مع المرض ومصاعب الحياة اليومية اضطر إلى أن يسافر لمدينة الدار البيضاء بكرسي متحرك وذلك لطلب مستحقاته من الناصيري، لكنه تفاجأ بالمعاملة التي وصفها بـ "المهينة" في حقه فضلا عن المستحقات المالية التي حصرها في 600 درهم وهو الأمر الذي أثار استياءه وحزنه.

مشاركة