Blue For Sudan تجتاح حسابات المغاربة... وهذا هو السر وراء اللون الأزرق

ضج موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" بهاشتاغ "بلو فور سودان"، تضامنا مع المواطنين السودانيين جراء الأحداث التي عرفتها بلادهم من قتل وحصار في الفترة الحالية.

واختار عدد من النشطاء المغاربة أن يدعموا المواطنين السودانيين عبر تغيير صورهم الشخصية، لصور زرقاء تماشيا مع وسم "BlueForSudan"، وقال بعضهم إن اللون الأزرق اختير تخليدا لذكرى أحد ضحايا قمع المجلس العسكري الانتقالي للمتظاهرين، وهو الشاب محمد مطر الذي كان اللون الأزرق مفضلا له.

وشهدت الحملة إقبالا وتفاعلا كبيرا مع مختلف النشطاء العرب، وشارك فيها عدد كبير من المسؤولين الكبار والإعلاميين، معلنين دعمهم وتضامنهم مع الشعب السوداني.

مشاركة