فاس.. كلية تعتمد تقنية "الفار" لضبط حالات الغش في الامتحانات

إعتمدت كلية الشريعة بفاس في الامتحانات الربيعية، تقنية المراقبة عن بعد لرصد وتتبع حالات الغش، وذلك من خلال قاعة مجهزة بالشاشات، تعمل على نقل ما يجري في قاعات الاختبارات باستعمال كاميرات تراقب كل تحركات جميع المترشحين.

وحسب مصادر محلية، فإن لجنة المراقبة تعمد تقنية الإعادة البطيئة، الشبيهة بتقنية حكم الفيديو "الفار" (VAR)، للتأكد عن بعد من أي حالة غش خلال مدة الامتحان.

ويحرص الفريق التقني المشرف على هذه العملية، على إخبار لجنة مراقبة الامتحانات التي تتحرك صوب القاعة التي يوجد فيها الطالب المعني، للعمل على حجز وسيلة الغش، قبل إحالتها على لجنة الإشراف لاتخاذ الإجراء التأديبي المناسب في حق الطالب المتلبس.

وتسعى إدارة الكلية من خلال اعتمادها تقنية الفار لتقليص ظاهرة الغش، حيث أصبحت حالات الغش التي يتم ضبطها في اليوم لا تتعدى ثلاث حالات أو أربع من ضمن 5 آلاف طالب الذين يجتازون الامتحان، حسب تصريحات عميد الكلية.

مشاركة