تطورات جديدة في قضية مقتل واغتصاب الطفل "رضى" بمكناس

اعتقلت المصالح الأمنية بمدينة مكناس، مشتبها في تورطه بجريمة قتل الطفل رضى العمري واغتصابه، الذي عثر عليه جثة هامدة داخل مبنى نيابة التعليم سابقا بمنطقة صهريج السواني، أمس الخميس.

ووفق مصادر محلية، فقد تم القبض على أحد الأشخاص المشتبه بتورطه في الجريمة الشنعاء، وهو من ذوي السوابق العدلية، إذ سبق له أن أدين بالسجن بخصوص جريمة قتل.

وأشارت المصادر نفسها، أن عناصر الأمن اعتقلت مجموعة من الأشخاص المشتبه فيهم، وذلك في إطار التحقيق الذي فتح لكشف ظروف وملابسات الجريمة.

وذكرت نفس المصادر، أن وكيل الملك باستئنافية مكناس، أمر بتشريح جثة الطفل “رضى” لمعرفة أسباب الوفاة الحقيقية، خصوصا أنها كانت تحمل علامات اعتداء بمناطق مختلفة من الجسم.

مشاركة