نجوم وفنانون مغاربة يطالبون بتشديد العقوبة على المغتصبين

استنكر عدد من النجوم والفنانين المغاربة ظاهرة العنف والإغتصابات التي اهتزت لها عدد من المدن المغربية في الآونة الأخيرة، أبرزها مقتل الطفل "رضى" بمكناس بعد اغتصابه بطريقة وحشية، ووفاة شابة بالرباط بعد اغتصابها بشكل همجي، مطالبين بتشديد العقوبات في حق الأشخاص الذين يقومون بهذه الجرائم الشنيعة.

الفنانة دنيا بطمة أول الفنانات المعلقات على الواقعة، إذ دونت معبرة: "طفح الكيل مابقينا فاهمين شنو واقع فبلادنا شنو طفل صغير مزال معاش والو فحياتو يتعدب ويغتاصبوه ويقتلوه وفالاخر يقولك شديناه وطبعا منبقاو نسمعو عليه والو يقدر يخرج كاع وحنا معارفينش ويرتكب جريمة جديدة..لا أسيادينا بغينا نشوفو باش تحكم داك الوحش لي قتل روح ولازم أنه يتعاقب اشد العقاب..كمواطنة مغربية أطالب بتطبيق عقوبة الإعدام شنقا باش نوضعو حد للمجرمين والوحوش".

بدورها استنكرت الفنانة سعيدة شرف ما حدث، وقالت في تدوينة لها: "كأم و كزوجة وكأخت وكمواطنة مغربية مسلمة أطالب بإنزال عقوبة الإعدام في ساحة عامّة و أمام الملأ شنقا أو رميا بالرصاص ويعلق رأسه في المدينة ليكون عبرة لمن إعتبر".

وانضم الفنان حاتم عمور إلى لائحة وعلق قائلا: "بصفتي مواطن لهذا البلد العظيم وأشق تراب وطني الحبيب وأملك أسرة وأتمنى لها حياة كريمة دون مشاكل..أرجو من القضاء أن يأخذ مجراه ويعاقب من أذنب حتى يكون عبرة للآخرين".

مشاركة