سعوديات يطلقن حملة للتخلص من النقاب

أطلقت ناشطات سعوديات في إطار دعوتهن للتحرر من قيود المجتمع الذكور هاشتاك“#انا_مغصوبه_علي_النقاب” ، سردن من خلاله قصص نساء أجبرن على ارتداء ملابس معينة نزولا عند رغبة العائلة أو المجتمع.

ووفق ما كشف عنه موقع قناة “bbc” فقد احتدم النقاش بين مؤيد ورافض للهاشتاغ بعد أن أظهرت مقاطع مصورة عشرات الفتيات وهن يقطعن النقاب فيما نشرت أخريات صورهن دون حجاب، بالإضافة إلى أن فيتيات سعوديات طالبن باستكمال النضال للحصول على كامل حقوقهن” بإطلاق حملة جديدة تطالب بحظر النقاب في المملكة.

وأوضحت القناة المذكورة أن النقاش حول النقاب، تجدد عندما نشرت صاحبة حساب “هانو” تغريدة في 9 غشت الجاري دعت فيه الفتيات إلى المشاركة في هاشتاغ #حظر_النقاب، وقد لاقت الحملة تفاعلا كبيرا من قبل ناشطات اعتبرن أن الهاشتاغ يجسد “أبسط أشكال الرفض والمقاومة ضد الفكر الذكوري”، وقد احتل الهاشتاغ مركزا متقدما في لائحة الترند في السعودية، خلال الأسبوع الجاري، مسجلا أكثر من 20 ألف تغريدة في غضون ساعات.
وتهدف الحملة، تضيف القناة، بحسب القائمات عليها، إلى إيصال صوت المعارضات لارتداء العباءة السوداء وغطاء الوجه، مبرزة أن إحدى المغردات، قالت: “ألبسوني عباءة الرأس والبرقع وأنا في سن 15.. قبلها كانوا يصفونني بالطويلة البلهاء، لقد برز ثدييك وصرتي حرمة ولا تطلعين قدام العيال ..عجزت عن تقبل هذا الأمر وقررت التخلص من غطاء الوجه وأتمنى التخلص من العباءة أيضا..وقد ضربت في البيت لكي أرتديه وفي المدرسة هددوني بالفصل أسبوعا كاملا. وفي المستشفى اشتكتني إحداهن لوالدتي وطالبتها بتغطيتي وإرغامي على ارتداء العباءة بحجة أنني كبيرة! وكان عمري وقتها 11 سنة فقط.

مشاركة