سولكينغ "لو كنا بدراية بهذا الخبر القاتل لن نصعد المسرح"

أعرب الفنان الجزائري عبد الرؤوف الشهير بلقب سولكينغ عن كامل أسفه وذلك على إثر الحادث التدافع الأليم الذي أودى بحياة 5 قتلى وإصابة آخرين، في حفله مساء أمس الخميس بالعاصمة الجزائرية.

ونشر "سولكينغ" تدوينة نعى من خلالها ضحايا الحادث وقال "لقد تلقيت برعب خبر وفاة 5 أشخاص ابرياء وذلك على إثر التدافع الذي حدث أمس قبل الساعة الثامنة خارج الملعب، فضلا عن رقم مهم للجرحى".

وأضاف المتحدث ذاته "هو حزن غير محسوب طالنا بعد الإعلان عن الحادثة، لقد كنا جميعا تحت صدمة الواقعة، لكن لا شىء يضاهي حجم الألم الذي يعاني منه عائلات وأسر الضحايا".

وشدد المتحدث ذاته قائلا "لم أكن أنا ولا الفنانين الذين رافقوني على المسرح على دراية بهذه الحادثة وعواقبها المؤلمة قبل وأثناء الحفل الموسيقي مما يفسر استمرار أدائنا، لو كنا بدراية بهذا الخبر القاتل لن نصعد المسرح".

مشاركة