المحكمة تتابع الممثلة الوافي والمخرج خلاف وتحدد تاريخ المحاكمة

حددت المحكمة الجزرية بعين السبع تاريخ 28 أكتوبر المقبل لعقد أولى جلسات محاكمة الفنانة المغربية نجاة الوافي والمخرج سعيد خلاف في حالة سراح.

وقررت النيابة العامة بابتدائية مدينة الدار البيضاء، أمس الخميس متابعة الفنانة نجاة الوافي والمخرج سعيد خلاف، بتهمة التحريض على الدعارة.

وسبق وأن أمرت النيابة العامة بإخضاع هاتف الممثلة المغربية المتهمة بالخيانة الزوجية، رفقة مخرج مغربي، إلى الخبرة.

وذكرت مصادر مطلعة على سير الملف أن النيابة العامة عرضت نتائج الخبرة التقنية التي تم إجرائها على هاتف الفنانة المذكورة و المخرج، من حيث الرسائل المتبادلة التي تم استخراجها لا تتضمن عبارات أو ألفاظ أو كلمات ذات إيحاءات غرامية.

وفي إتصال هاتفي مع "سلطانة"، أكد دفاع الفنانة نجاة الوافي المحامي الطيب العلمي العدلوني عن هيئة الدارالبيضاء، أن الرموز المتداولة في الهواتف التي تم العثور عليها لا تعني ثبوت جريمة الخيانة الزوجية، باعتبار أن المادة 493 من القانون الجنائي المغربي تنص على أن إثبات هذه الجنحة يكون بناء على محضر رسمي يحرره أحد ضباط الشرطة القضائية في حالة تلبس أو بناء على اعتراف تضمنته مكاتيب و رسائل و أوراق صادرة على المتهم، وأن ما عرضة في جلسة التقديم ليس اعترافا بالمفهوم القانوني، لثبوت هذا النوع من الجرائم.

ويذكر أن الممثلة نجاة الوافي والمخرج سعيد خلاف تم اعتقالهما داخل شقة بالدار البيضاء، قبل أن يقرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية إخلاء سبيلهما لعدم كفاية الأدلة.

مشاركة