أطاح بمشاهير المغرب... صدام درويش يغيب ويعد بالمفاجآت

غاب اليوتيوبر المغربي الشهير بلقب صدام درويش عن مواقع التواصل الاجتماعي بعدما أوقف سلسلة برنامجه "ترويض الرأي العام" والتي أطاحت بعدد من النجوم المغاربة من فنانين وممثلين وعارضات أزياء.

وكانت آخر حلقة اختتم به صدام درويش هي حلقة عارضة الأزياء المغربية ليلى الحديوي، والتي تضمنت موافقتها المشاركة في حفلة بعد انتهاء مهرجان موازين يجتمع فيها بعض الفنانين المغاربة والأجانب، من أجل إعطاء طابع النجاح للمهرجان بغية ترويض الرأي العام المغربي بالموازاة مع الحملة التي كانت تدعو إلى مقاطعة مهرجان موازين، بقيمة مالية قدرت ب 20 مليون سنتيم.

وأكد درويش في تصريح سابق لمجلة سلطانة أنه يسعى إلى تقديم أفكار جديدة تستهدف السياسة، لكنه رفض الكشف عن المزيد من التفاصيل بدعوى أنه لا زال يخطط بشأنها.

ويشار أن صاحب السلسلة، كان قد أكد سابقا، أن هدفه من هذه الفكرة ليس فضح الأشخاص، بقدر ما الهدف كما أوضح عبر قناته على اليوتيوب، هو إثبات أن الرأي العام قد يروض وتسيطر عليه جهات مختصة في هذا المجال.

مشاركة