ما الذي يجمع سلمى رشيد بالفنان عبد الحفيظ الدوزي؟

أثارت الفنانة المغربية سلمى رشيد التساؤلات حول تعاملها مع الفنان عبد الحفيظ الدوزي، في عمل فني مشترك بينهما.

وأكدت مصادر خاصة لسلطانة، أن الصورة الذي ظهرت فيها الفنانة رفقة "الدوزي"، ونشرتها على حسابها بالإنستغرام معلقة عليها بقولها: "انتظرونا قريبا"، تعود لتحضيرات مشاركتهما في سهرة الإحتفال بالسنة، التي يرتقب أن تبث على القناة الثانية.

بدوره، شارك "الدوزي" الخبر مع متابعيه على نفس الموقع، دون إشارة منه إلى أي تفصيل يخص لقاءه بسلمى، وهو الأمر الذي جعل متابعيهما يرجحون إمكانية اشتغالهما على عمل مشترك.

وعلى الرغم من عدم إفصاح الفنانين عن عمل فني يجمعهما، إلا أن الأمر لاق تفاعلا إيجابيا وترحيبا واسعا، أشيدت بعده سلمى رشيد بانفتاحها على أنماط موسيقية مختلفة، وسعيها المتواصل إلى تنويع أعمالها الفنية بالتعامل مع عدد من الفنانين.

يذكر أن سلمى رشيد قد تعاملت مع الفنان الجزائري موك صايب، في أغنية ديو بعنوان "ma gazelle"، حققت أزيد من 47 مليون مشاهدة على اليوتيوب.

مشاركة