خبراء: الأطفال الصغار يصرخون لاستقطاب انتباه الأم والحيلولة دون إنجاب طفل آخر

كشفت دراسة أميركية حديثة، أن الأطفال الصغار قد يتعمدون البكاء والصراخ عمداً لإفساد الأجواء الحميمية للآباء ومحاولة صدهم عن الإنجاب مرة أخرى.

وبينت الدراسة التي قام بها خبراء العلاقات الاسرية، أن الأطفال حديثي الولادة مبرمجون لاستقطاب واحتكار انتباه الأم واستنزاف طاقاتها وشغل كل وقتها، وبالتالي الحيلولة دون إنجاب طفل آخر.

وأشارت الدراسة الصادرة عن جامعة هارفارد الأميركية إلى أن الرضاعة الطبيعية في الليل تطيل الفترة التي تعقب الولادة وحتى انقطاع الطمث، بالتالي تعطي فترة فاصلة جيدة بين الطفل والآخر.

وقال البروفيسور المشرف على الدراسة الحديثة ديفيد هيغ، إن معدّل وفيات الأطفال يزداد نتيجة ارتباطه بولادة طفل جديد.

وأبرزت الدراسة أن الأطفال الرضع في دول مثل بريطانيا وإيطاليا وكندا وهولندا يبكون في الأشهر الأولى أكثر من الرضع في دول أخرى حول العالم، واعتبرت الدراسة التي شملت نحو تسعة آلاف رضيع في الأشهر الثلاثة الأولى من حياتهم أن مستويات بكاء الأطفال في هذه الدول تسجل أعلى المستويات.

وتهدف النتائج التي توصلت بها الدراسة إلى مساعدة خبراء الصحة في طمأنة الآباء بأن أطفالهم يبكون بمعدلات طبيعية أو ربما يحتاجون إلى دعم إضافي، ورعاية أكبر.

مشاركة