منى فتو عن إلغاء تجريم العلاقات الرضائية.."من يعارض يدعي المثالية ويعيش نفاقا اجتماعيا"

قالت الفنانة المغربية منى فتو إن انضمامها لحملة إلغاء تجريم العلاقات الرضائية، هو موقف شخصي لا يمكن لأحد تغييره، ويجب في نظرها، إعادة النظر في الفصل 490 الذي يجرم العلاقات الرضائية خارج مؤسسة الزواج.

واعتبرت فتو في حوار أجرته مع مجلة سلطانة الإلكترونية، أنها ما دامت تعيش في دولة ديمقراطية، فيحق لها أن تعبر بكل حرية عن رأيها، مقتنعة بضرورة فصل الدين عن السياسة والقانون.

وقالت منى أن كل من يعارض إلغاء الفصل 490 يدعي المثالية ويعيش نفاقا اجتماعيا، مؤكدة أن لكل شخص حريته الشخصية مادامت لا تمس بحرية الغير.

ويذكر أن حملة "stop 490" التي تدعو لإلغاء الفصل 490 الذي يجرم العلاقات الرضائية خارج مؤسسة الزواج، انتشرت على نطاق واسع من خلال صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وعرفت انضمام مجموعة من الفنانين المغاربة منهم، لطيفة أحرار، وسارة بيرليس، وعثمان ملين، وفاطمة الزهراء الجوهري ومحمد الشوبي وغيرهم.

مشاركة