عداء مغربي يتنقل من خريبكة إلى الجديدة جريا بغرض التحسيس بأهمية التلقيح

قرر العداء المغربي عبد الرحمان آيت حدو، أن يخوض تحديا جديدا، حيث انطلق أمس السبت، من مدينة خريبكة بغرض قطع مسافة 200 كلم جريا وصولا إلى الجديدة، وذلك بهدف تحسيس المواطنين بأهمية التلقيح ضد فيروس كورونا.

وخصص العداء آيت حدو، ثلات محطات للرحلة، بداية من أمام الأنبوب الناقل للباب الفوسفاط بمدينة خريبكة، ليصل بحدود غد الإثنين إلى المركب الصناعي للمجمع الشريف للفوسفاط بالجديدة، في خطوة تحسيسية للتأكيد على أهمية المساهمة المواطنة بضرورة الاستفادة من عملية التلقيح.

ويخوض العداء أولى مراحل هذا التحدي بدءً من الأنبوب الناقل للباب الفوسفاط بمدينة خريبكة، في اتجاه مدينة سطات على مسافة تبلغ 80 كلم، ومرورا من مدينة سطات إلى سد الدورات، على مسافة تمتد لـ 60 كلم، وصولا إلى المحطة الأخيرة التي ستربط بين سد الدورات ونهاية الأنبوب الناقل للباب الفوسفاط، ليصل إلى نقطة النهاية بالمركب الصناعي للمجمع الشريف للفوسفاط بالجرف الأصفر بمدينة الجديدة.  

والجدير بالذكر أن العداء آيت حدو، الذي يشتغل بالمجمع الشريف للفوسفاط بالجرف الأصفر، عضو نشيط بجمعية "مزاغان ماراطون" بالجديدة، سبق وأن شارك في العديد من السباقات على الطريق داخل المغرب وخارجه.

مشاركة