في جو عائلي..مولاي هشام يحتفل بعيد ميلاده الـ57

احتفل الأمير مولاي هشام، يوم أمس الخميس، في العاصمة الرباط، بعيد ميلاده ال57، بحضورعائلته وغياب ابنتيه الوحيدتين اللتان تقيمان بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتقاسم الأمير مولاي هشام مع متابعيه عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي "إنستغرام"، صورة العائلة ظهر فيها رفقة والدته الأميرة لمياء الصلح وزوجته مليكة وشقيقه الأمير مولاي إسماعيل وعائلته الصغيرة.

وأرفق الأمير الصورة بتعليق جاء فيه: "اليوم أحتفل بعيد ميلادي السابع والخمسين محاطًا بأحبائي، بناتي غائبات ومفتقدات كثيرا.. يصادف اليوم كذلك الذكرى السنوية الأولى لصفحتي هذه.. شكرًا جزيلاً لوجودكم على هذه المنصة ولكونكم جزء من مجتمعنا الذي جلب لي السعادة، إنني أتطلع إلى السنوات القادمة".

جدير بالذكر أن الأمير مولاي هشام من مواليد مدينة الرباط، وهو حفيد الملك الراحل محمد الخامس وابن  الأمير مولاي عبد الله، الذي شغل منصب الممثل الشخصي للملك الحسن الثاني.

مشاركة