من يستفيد من الرضاعة الطبيعية؟ الأم أم الرضيع؟

الرضاعة الطبيعية هدية عظيمة وهبها الله للرضع والأمهات على حد سواء، فهي تقوي عافيتهم وصحتهم .

وينصح الأطباء الأمهات المرضعات بأن يوفرن المدة الكافية من الرضاعة الطبيعية، والتي يجب أن لاتقل عن ستة أشهر.

فإن كنت أما مرضعة، تدعوك "سلطانة" لإرضاع طفلك قدر الإمكان، في فترة مابين ستة اشهر وسنتين.

وإليك أهم مميزات و فوائد الرضاعة الطبيعية بالنسبة لصحتك :

safe_image (16)

-تقوي العلاقة الحميمية بينك و بين رضيعك

-تحميك من سرطان الثدي

-تحميك من سرطان المبايض

-تساعد في إنقاص وزنك بعد الولادة

-تقلل من النزيف بعد الولادة

-تحميك من الإصابة بهشاشة العظام

أما بالنسبة لفوائدها على صحة رضيعك، فهي عديدة نذكر منها:

safe_image (17)

-تحميه من إلتهاب الأذن وأنواع الحساسية كالربو، وحساسية الأنف، والأكزيما

-تحميه من الأمراض المعدية

تقلل من خطورة إصابته بالسكري والسمنة

-تساعده على نمو متكامل و صحي

 إضافة إلى ذلك فإن الرضاعة الطبيعية توفر عليك فعليا تكاليف الرضاعة الصناعية المكلفة، لكنها لا ترقى إلى مستوى الرضاعة الطبيعية.

safe_image (18)

مشاركة