نجوم الفن والإعلام..عشاق الفريق الأخضر

خطف فريق الرجاء الرياضي اهتمام وشغف عدد من نجوم الفن والإعلام، الذين لا يفوتون الفرصة للتعبير عن انتمائهم للنادي وتشجيعهم له خلال المناسبات الرياضية.

وتتقدم أسماء لمنور قائمة الفنانات العاشقات للفريق الأخضر، إذ لا تفتأ أن تعبر عن تشجيعها الدائم للفريق، سواء على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي أو بحضورها داخل المدرجات، بالإضافة إلى أنها أول فنانة أعلنت انخراطها في النادي الأخضر.

بدوره، يعد الإعلامي هشام مسرار من أبرز المشجعين لفريق الرجاء، إذ يحرص على تشجيعه في مبارياته والاحتفال بانجازاته في المحافل الرياضية.

من جانبه، عبر الفنان الشعبي عبد الله الداودي عن عشقه لفريق الرجاء البيضاوي، وذلك في تصريح لسلطانة، قال فيه إنه دأب منذ طفولته على حضور مباريات الفريق رفقة أبناء حيه، وكبر هذا العشق معه لدرجة أنه دائم التشجيع سواء خسر الفريق أو ربح، وعلى امتداد سنوات من هذا العشق، خالجته مشاعر الفرح والبكاء في كل مناسبة شارك فيها الفريق، خلال مساره الرياضي.

ولا تزال قائمة الفنانين المحبين للفريق الأخضر طويلة، نذكر منهم رجاء بلمير، ودنيا بطمة، وزهير زائر وغيرهم.

وتوج نادي الرجاء الرياضي بلقب كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد مباراة النهاية التي نظمت منذ أزيد من أسبوع، على أرضية “ملعب الصداقة”، بالعاصمة البنينية كوتونو، متفوقا على فريق شبيبة القبائل الجزائري.

مشاركة