دعوة إلى مقاطعة شركات الاتصالات بالمغرب بعد حظر خدمات التطبيقات المجانية

قررت شركات "اتصالات المغرب، وميديتيل وإنوي"، يوم أمس السبت، منع تطبيقات هاتفية مجانية لـ "واتساب" و"سكايب"، و"فايبر"، بمبرر أن هذه الخدمات حسب الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات "ألحقت خسارة بالسوق الوطنية".

وأكدت الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات، أن خدمة الاتصالات المجانية في تطبيقات التراسل، هو "قرار قانوني"، و "أن استعمال هذا النوع من الخدمات ألحق خسارة بالسوق الوطنية".

لكن قرار الحظر الذي أصدرته الوكالة، لم يرق عددا كبيرا من المغاربة، الذين وصل الحد ببعضهم بالدعوة إلى مقاطعة الشركات المذكورة، خاصة فئة الشاب الذين يستعملون هذه التطبيقات الاتصالية مع أصدقائهم وأقاربهم في البلدان أجنبية.

ودعا نشطاء مختصون في التكنولوجيا والأمن المعلوماتي، مستخدمي هذه الخدمات بقاطعة الشركات الثلاث، اعتبارا منهم أن المشترك يسدد للشركة فاتورة الانترنت، ومن حقه أن يستفيد من تلك التطبيقات.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/raghiblog/posts/1041457215905606[/soltana_embed]

أمين رغيب، خبير مغربي في التيكنولوجيات الحديثة، قال "إن ما حصل من طرف الوكالة الوطنية لتقنين الاتصال لا يجب أن يمر مرور الكرام"، ودعا مستخدمي هذه التطبيقات، "إلى توحيد الصفوف في هذه القضية وإيقاف استعمال جميع خدمات الاتصال في المغرب".

وبث رغيب، شريط فيديو، يهاجم فيه قرار شركات الاتصال المغربية حظر الخدمات الصوتية المجانية، وقال "إن هذه الشركات عندما تعجز عن إيجاد حل للأزمات التي تواجهها، تلجأ للحل السهل، وهو المنع".

[soltana_embed]https://www.facebook.com/raghiblog/videos/vb.605927726125226/1041015559283105/?type=2&theater[/soltana_embed]

مشاركة