ماذا سيحدث عندما تتوقفين عن تناول الخبز ؟

يمكن أن تكون فكرة أغلبية النساء عن أن التوقف عن تناول الخبز يخص متبعي الحميات الغذائية الذين اعتادوا على الامتناع عن تناول مصادر الكربوهيدرات من الأطعمة، ولا سيما الخبز بشتى أنواعه، لكن هناك ما لا تعرفونه عن الخبز، والذي سيدفع الكثير إلى التوقف أو عدم الاستمرار في تناوله، وفيما يلي معلومات حول التغيرات التي سوف تطرأ على جسدك عندما تتوقفين عن تناول الخبز وبعض هذه المعلومات سوف تفاجئك.

والحديث هنا عن الخبز بأنواعه المختلفة، الأبيض والأسمر وبالحبوب وغيرها، مع افتراض أنك لم تعوضي ما أوقفته من خبز من مصادر أخرى للكربوهيدرات مثل الأرز والمعكرونة.

وتشمل آثار التوقف عن تناول الخبز الأتي:
فقدان الوزن
عندما تتوقفين عن تناول الخبز فإن أول شيء ستلاحظينه هو انخفاض الوزن. هذا قد يكون ناجما عن أنك أصبحت تأكلين كمية أقل من السعرات الحرارية، وأيضا هو ناجم عن فقدان الماء.
وفقدان الماء ليس فقدانا حقيقيا للوزن، بل بالعكس نقص الماء المستمر في الجسم له أضرار كبيرة على الصحة.
تخفيض الشهية
الكربوهيدرات المكررة -مثل التي في الخبز الأبيض- ترفع مستوى السكر في الدم بسرعة، فيقود ذلك الجسم إلى خفضها بسرعة عبر الإنسولين، ومن ثم الشعور بالجوع.
الشعور بالضعف
تعدّ الحبوب الكاملة -الموجودة في الخبز الكامل- مصدرا للفيتامينات والمغنيسيوم وفيتامين "بي" (B)، وكلها ضرورية في الحفاظ على مستويات الطاقة، ونظرا إلى أن الكربوهيدرات هي مصدر الوقود المفضل للجسم، فإن عمل جميع الخلايا يتباطأ عند تخفيض المدخول من الكربوهيدرات في الخبز.
الإمساك
ويعدّ تناول الألياف الغذائية أمرا مهما في صحة الجهاز الهضمي وسلامة حركة الأمعاء، والخبز حتى الأبيض منه، يحتوي على الألياف الغذائية، ولذلك عند إيقافه قد تصابين بالإمساك.
صعوبة في ممارسة التمارين
ولأن الكربوهيدرات هي المصدر الأساسي للطاقة في الجسم لدعم التمارين، فإن تقليلها قد يؤدي إلى انخفاض طاقتك، وقد تصبحين أقل قدرة على ممارسة التمارين مثل المشي أو الجري أو تمارين القوة كرفع الأثقال.
تأثير في المزاج
الكربوهيدرات -سواء أكانت كاملة أم مكررة- تزيد مستويات الدماغ للناقل العصبي السيروتونين الذي يسهم بدور في المزاج، لذلك عندما تقطع الكربوهيدرات من الخبز فقد يؤثر ذلك في مزاجك.
ارتفاع الكيتونات
الكربوهيدرات هي المصدر الرئيس للطاقة في الجسم، وعند نفاد الكربوهيدرات المخزنة في الجسم في صورة الغلايكوجين يشرع الجسم في تفكيك الدهون وإنتاج الكيتونات، وتكون النتيجة: رائحة الفم الكريهة/جفاف الفم/التعب/الضعف/الدوخة/الأرق/الغثيان/تشوش التفكير.
ما الكمية المناسبة من الخبز يوميا؟
وفقا للجمعية الألمانية للتغذية، فإن كمية ‫الخبز اليومية السليمة تراوح بين 200 و300 غرام.
هل التوقف عن تناول الخبز أمر صحي؟
الجواب عموما لا، إلا إذا كنت تعاني حساسية القمح أو طلب منك الطبيب التوقف عن تناول الخبز.

وتتطلب التغذية الصحية تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة تشمل الكربوهيدرات والبروتينات والدهون. والخبز مصدر مهم للكربوهيدرات، ولكن المطلوب هو تناول الخبز الكامل، وتقليل تناول الخبز الأبيض أو الامتناع عنه.

مشاركة